أبو بكر بن شهاب الحضرمي

أبو بكر بن شهاب الحضرمي  ( 1262 ـ 1341 هـ )

أبو بكر بن عبدالرحمن بن محمد العلوي الحسيني، عالم موسوعيّ جامع مصلح. وشهاب المذكور هو شهاب الدين أحمد جده السابع الذي ينتسب إلى علي العُرَيضي ابن الإمام جعفر الصادق عليه السّلام، فهو من الشرفاء الحسينيين.
ولد في إحدى قرى ( تريم ) في حضرموت، وتوفي في حيدر آباد الدكن. في الثامنة عشرة من عمره نظَمَ أرجوزة في الفرائض. وفي عام 1286 رحل إلى مكّة وأفاد هناك من دروس أحمد زيني دَحلان شيخ مشايخ الحجاز ومن غيره أيضاً. وفي مكة نظم ـ باشارة من سيد فضل باشا ـ أرجوزة في آداب النساء. ثمّ عاد إلى حضرموت، وأقام مدة في تريم.
وفي سنة 1288 هـ ذهب إلى عدن وما جاورها، وتوثقت صلته بأُمراء الحج. وانطلق من عدن ليقضي مدة أربع سنوات في بلدان الشرق من مثل سنغافورة، ومثل جاوة بشكل خاص. وهناك اشتغل بالعمل التجاري. وكان في نفس الوقت يتابع الأحداث والتيارات السياسية هناك، وقد اشتهر في الهند وجاوة وسواهما بوصفه عالماً يدعو إلى الإصلاح.
عاد الحضرمي إلى بلده عام 1292 هـ.. وهناك بذل جهوداً للوساطة بين أمراء شبه الجزيرة العربية، خلال الحروب الداخلية التي كانت ناشبة هناك، فأثمرت جهوده عن إخماد نيران الحرب.
ويستبين من شعره أنّه قصد ـ في هذه الفترة ـ إمارة زنجبار الإسلاميّة وأثنى على سلطانها. وفي سنة 1302 هـ رجع إلى عدن وتنقّل بين لَحِج ومكة والمدينة. ثمّ سافر إلى مصر والشام وبيت المقدس واسطنبول. بعدها توجّه إلى حيدرآباد في الهند وأقام بها. وفي خلال هذه الإقامة في حيدر آباد حتّى وفاته فيها سافر عدّة مرات إلى جاوة، ومرة واحدة إلى مسقط رأسه.
يربو عدد الأساتذة الذين درس عليهم أبو بكر الحضرمي على مئة، وكلّهم كانوا من حضرموت، وكان أشهر تلاميذه: محمد بن عقيل العلوي. ويُعدّ الحضرمي حلقة من حلقات أسانيد كتب الإجازات المعاصرة.
يذهب بعض مَن كتب عنه إلى أنه كان شافعيّ المذهب ( معجم المؤلفين 64:3 )، في حين أوردته عدّة أخرى منهم في ضمن علماء الشيعة ( الكنى والألقاب 25:1؛ أعيان الشيعة 295:2 وما بعدها ).. غير أن ديوان شعره لا يَدَع مجالاً للشك في أنه من محبّي أهل البيت عليهم السّلام.
للحضرمي مؤلفات كثيرة، عُرف منها ما يقرب من 30 كتاباً. ومن كتبه المطبوعة:
1 ـ إسعاف الطلاب ببيان مساحة السطوح وما يتوقّف عليه من الحساب. طُبع في الهند سنة 1309 هـ.
2 ـ إقامة الحجة على التقي ابن حجّة ( في نقد بديعية ابن حجّة الحمَوي ). طبع في بومباي سنة 1305 هـ.
3 ـ تحفة المحقق بشرح نظام المنطق ( شرح أرجوزة له في المنطق ). طبع في القاهرة 1330 هـ.
4 ـ الترياق النافع بايضاح وتكملة مسائل جمع الجوامع ( في أصول الفقه ). طبع في حيدر آباد 1317 هـ.
5 ـ حدائق ذريعة الناهض إلى تعلّم أحكام الفرائض ( منظومة في الإرث ). طبع في القاهرة 1303 هـ.
6 ـ ديوان شعر. طبع في سنغافورة 1344 هـ ( يعتقد السيد محسن الأمين أن طائفة من شعره قد حُذفت عند طبع الديوان ).
7 ـ رشفة الصادي من بحر فضائل بني النبيّ الهادي صلّى الله عليه وآله. طبع في القاهرة 1303 هـ. ( ويسمّى أيضاً: الشاهد المقبول بفضل أبناء الرسول ).
8 ـ العقود اللؤلؤية في أنساب السادة العلوية بالديار الحضرمية. طبع في بومباي.
مصادر

أعيان الشيعة: للعاملي 294 ـ 295. طبقات أعلام الشيعة: للطهراني 25:1. الكنى والألقاب: للقمّي 75:1. مصادر الفكر العربي الإسلامي في اليمن: للحبشي 252. معجم المؤلفين: لكحّالة 64:3. النصائح الكافية: لمحمد بن عقيل العلوي 248.

المصدر: شبكة الإمام الرضا