دليل للسياح العرب في النمسا

الدليل صدر بعد شكاوى من المواطنين من السياح العرب. ونطالع في صحيفة التايمز تقريرا لدايفيد تشارتير حول طرح منتجع نمساوي دليلاً لزواره من السياح العرب ينصحهم فيه بعدم الأكل على الأرض، وبالامتناع عن الطهي في غرف الفندق، وتجنب رمي النفايات على الأرض. وأعد الدليل - الذي يحمل عنوان "أين تلتقي الثقافات" - مكاتب السياحة بهدف مساعدة السياح العرب على تعلم كيفية التصرف عند مكوثهم في منتجع "زيل آم سي"، الذي يبعد 80 كيلومتراً عن زلسبيرج. وتعتمد هذه المنطقة في النمسا على السياحة بنسبة كبيرة، وحجز السياح العرب العام الماضي 275 ألف ليلة في فنادقها. وقال مسؤولون إن "هذا الدليل صدر بعد تلقيها العديد من الشكاوي حول مظهر السياح العرب من السعودية والإمارات وطريقة قيادتهم لسيارتهم وعادتهم في رمي النفايات على الأرض". لكن التقرير ذكر أن "الدليل سحب بعدما أثار انتقادات" لإجراء بعض التعديلات عليه. ورأى عمدة المدينة بيتير بادرو أن أحد أسباب التوتر بين أهالي المدينة والسياح العرب أنهم موجودون بكثرة في المنطقة، مضيفاً "وضع البرقع سبب بعض النفور من قبل السكان المحليين والسياح من دول أخرى". وأشار إلى أنه يجب على النمساويين استقبال السياح الإنجليز والألمان، فالسياح العرب يعتقدون أنهم حين يدفعون أموالا، فإنه يحق لهم التصرف كيفما يشاؤون".

بي بي سي