الذوق الأدبي بين ابن عبيد الله السقاف والمتنبي - محاضرة بندوة الوفاء بالرياض

فيما كرمت الاربعاء الماضي أحد روادها د/عائض الردادي بمناسبة أختياره عضواً بمجمع اللغه العربية بالقاهرة ندوة الوفاء ببيت عميدها الشيخ / أحمد محمد باجنيد بالعاصمة السعودية الرياض تبدأ برنامجها للفصل الثاني من هذا الموسم بمحاضرة عن الذوق الأدبي بين ابن عبيد الله السقاف والشاعر المتنبي ألقاءها الدكتور / عبدالرحمن بن يوسف الرحمة استاذ العلوم وحديثه بجامعة الشارقة .


حيث بدأت الندوة بكلمة ترحيبية ألقاها عميد الندوة الشيخ / أحمد باجنيد رحب فيها بالجميع وشكرهم عالحضور كما عبر عن شكره الجزيل للمحاضر وشكره على اهتمامه بمفتي حضرموت وشاعرها ومؤرخها بن عبيدالله السقاف ، بعد ذلك بدأ المحاضر بنبذه عن ابن عبيدالله السقاف كشاعر وأديب وناقد ومفتي وعلامة وفقيه ومدرسة في الذائقة الأدبية وسيرته الذاتية وموؤلفاته التي كان من اشهرها ادام القوت في تاريخ حضرموت والعود الهندي ثم أعطى نبذه عن الشاعر المتنبي كشاعر بل هو احد شعراء المعاني  واحد عباقرة الدنيا وشاغل الناس من خلال ماقيل من قصائد وابيات شعرية .

ليقف المحاضر وقفات عند كتاب ( العود الهندي ) الذي الفه ابن عبيد الله كأفضل مؤلف لابن عبيدالله بل يعتبر من أشهر كتب الأدب والذي يجسد الذوق ألأدبي لمؤلفه والذي أشاد به كثير من الأدباء والمفكرين ، حيث أستدل المحاضر بأبيات شعرية للمتنبي وكيف رد عليها ابن عبيدالله من الناحية اللغوية والفقهية الأدبية وحتى بالنصوص القرآنية .
السقاف في كتابه  يصف المتنبي بالمتناقض غير ان السقاف قد انصف المتنبي في قضية اتهامه بالشحاثة كما ورد في بعض ابياته .
ثم اشاد المحاضر بابن عبيدالله السقاف والذي انتهج فكرة واسلوب التثبت والتتبع والاستقراء في الرد على المتنبي وغيره واضاف قائلا ان هذه ميزة عجيبة كانت في ابن عبيدالله الذي لم يتسرع في الرد بل كان يرد  وفق منظور أدبي رائع ، بعد ذلك فتح المجال للاستفسارات والنقاش حيث ادار الندوة الدكتور / يحيى أبو الخير كما ان للشعر حضوره فقد شارك السيد جعفر السقافبقصيدة شعرية .

حضر الندوة السيد جعفر السقاف مؤرخ من حضرموت والسيد / محمد بن حسن بن عبدالرحمن السقاف حفيد ابن عبيدالله رئيس ومؤسس مركز ابن عبيدالله السقاف لخدمة التراث والمجتمع وعدد من المفكرين والشعراء والادباء.

المصدر: أخبار دوعن