كلينتون : الفيلم المسيء للرسول "مقزّز" ولا علاقة للحكومة الأميركية به


هيلاري كلينتون

المصدر: جريدة القبس الكويتية / (يو بي أي)

وصفت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الفيلم المسيء للنبي محمد، الذي أشعل احتجاجات عنيفة في ليبيا ومصر واليمن "بالمقزّز"، نافية وجود أية علاقة للحكومة الأميركية به، لكنها أكدت أنه ليس مبررا للعنف ضد المسؤولين الدبلوماسيين في هذه البلدان.

وقالت كلينتون في وزارة الخارجية بواشنطن قبل لقائها مع قادة مغاربة "ليس للولايات المتحدة أي علاقة أبداً بهذا الفيديو.. نحن نرفض مضمونه ورسالته.. إن هذا الفيديو مقزّز ويستحق اللوم. يبدو أن له غاية ساخرة عميقة لتشويه سمعة ديانة عظيمة، وتأجيج الغضب".


لكن الوزيرة الأميركية أكدت عدم القبول بردة الفعل العنيفة على الفيديو وقالت "نعتقد أنه لا مكان للعنف في الدين.. الإسلام كما الديانات الأخرى يحترم كرامة البشر الأساسية، ويعتبر شن الهجمات على الأبرياء انتهاكاً للكرامة الأساسية".

وأضافت "لا تبرير أبداً للرد على هذا الفيديو بالعنف.. نحن ندين هذا العنف بأشد العبارات".

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة لا تقف في وجه حرية التعبير عن الرأي، مضيفة "حتى لو كان بإمكاننا (مع هذا النوع من الفيدوهات).. فنحن لا نوقف مواطنينا عن التعبير عن آرائهم مهما كانت بغيضة".

وكان الفيلم أثار احتجاجات في مصر وليبيا والمغرب واليمن أمام السفارات الأميركية، وأدى هجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي إلى مقتل 4 دبلوماسيين بينهم السفير كريستوفر ستيفنز.