دور الحضارم في عمان

المصدر: عن بحث السيد جعفر بن محمد السقاف - أبو كاظم - مكتب توثيق التراث سيؤون / حضرموت - موقع الغرباء

في أوائل القرن السادس الهجرية أحكم الأكراد استيلائهم على اليمن بما فيها حضرموت ، وعرف عنهم ولعهم بقتل وتنكيل علماء السنة والجماعة المخالفين لهم ، من ضحاياهم من علماء تريم ( يحيى سالم أكدر ) و (علي أحمد بكير ) وغيرهم كما قتلوا على مستوى اليمن بنحو 800 شريف من أولاد الحسنين ، ولذا هاجر كثير من العلماء حضرموت ومنهم العلامة ( محمد بن علي العلوي ) و ( صاحب مرباط ) جد السادة بني علوي الذي تتقل إلى ظفار ونشر بهذا مذهب السنة والجماعة الذي لازال باقيا بها إلى الآن لم تزعزعه الاباضيه كما اتخذ أبنائه من ميناء ( مرباط ) بالخليج معبرا لرحلا تهم إلى الخارج حيث البحر الهندي على شواطئ حضرموت لا تعبره السفن الشراعية في تلك الفترة والإبحار فيه نوع من المجاطره وبها توفي عام 550 هـ .