تريم وأثر أهلها في نشر الإسلام

المصدر: ملحق جريدة الأهرام العربي عدد رقم 344

كتب الأستاذ الأستاذ جمال مجاهد في جريدة الأهرام العربي المصرية عدد رقم 344 يوم السبت 29 شعبان 1424هـ ـ 25أكتوبر 2003م مقالاًً مهماً عن مدينة تريم الغناء في حضرموت ومراكزها العلمية الدينية قديماً وحديثاً عقب أن قام برحلة إليها تحدث فيه عن تريم وشيء من تاريخها العريق وسبب تسميتها وأثر أهلها في نشر الإسلام بالحكمة والموعظة والمجادلة بالتي هي أحسن ، وعلى منهج الاعتدال ، وتكلم عن مساجدها الكثيرة ، ثم تحدث مكتبة الأحقاف الشهيرة للمخطوطات الملحقة بجامع تريم وتضم أكثر من 6200 مخطوطة حالياً .

وذكر أهم مراكزها العلمية القديمة التي لا يزال نشاطها مستمراً ومنها معلامة أبي مريِّم نسبة لصاحبها السيد العلامة محمد بن عمر بن محمد بن أحمد ابن الفقيه المقدم ـ ومُرَيِّم بضم الميم وفتح الراء وتشديد الياء المكسورة تصغير مريم وهي بنته الوحيدة فكني بها ـ لتحفيظ القرآن الكريم التي أنشئت في القرن السادس الهجري [ كذا ذكر صاحب المقال والصواب أواخر القرن الثامن تقريباً لأن أبا مريِّم توفي سنة 822هـ ] وأغلب حفاظ تريم ونواحيها حفظوا القرآن بها وتوسع نشاطها حالياً .

ثم تحدث عن رباط تريم الديني الشهير في قلب مدينة تريم الذي تأسس سنة 1304هـ ودوره العلمي في نشر العلم وتخريج العلماء والدعاة إلى الله تعالى وذكر بعضاً ممن تخرج منه من العلماء وآثارهم ، وذكر طريقة الدراسة فيه ، والعلوم التي تدرس فيه ، وعدد الطلاب فيه ،...إلخ .

ثم ذكر نبذة عن دار المصطفى للدراسات الإسلامية بتريم الذي تأسس سنة 1414هـ وتم افتتاحه في 29من ذي الحجة سنة 1417هـ والمقاصد المهمة التي قامت عليها الدار وتأسس من أجلها ، ومنهج الدراسة وشروطها ، والدورات التي تنعقد فيه ، وعدد الطلاب فيه ، والمدرسة النظامية التابع للدار ، ثم ذكر لقاءات مع بعض الطلاب والمدرسين فيه، ... إلخ .

ومن المراكز العلمية بتريم التي لم يذكرها صاحب المقال كلية الشريعة بتريم وهي إحدى كليات جامعة الأحقاف التي تأسست سنة 1414 هـ ـ 1994م،
ومعهد الحداد للعلوم الشرعية الذي تأسس سنة 1997م وتشرف عليه الجامعة
المذكورة ، وغيرها من المعاهد والمدارس الدينية ذات المنهج المعتدل .